Press Releases

إفتتاح مجمّع مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي: توسع يشمل المباني والاختصاصات

April 24, 2015

بمناسبة عيد القديس جاورجيوس شفيع مستشفى القديس جاورجيوس، ترأس سيادة متروبوليت بيروت وتوابعها المطران الياس عوده صباح الخميس 23 نيسان 2015 خدمة القداس الإلهي في كاتدرائية القديس جاورجيوس بحضور مجلس إدارة المستشفى ومديرها العام بالإضافة إلى الأطباء والإداريين والممرضين وحشد من المؤمنين.
 
بعد القداس إفتتح سيادته مجمّع مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي المؤلف من خمسة مبانٍ: المبنى القديم (1913)، مبنى المستشفى الجديد (ويضم مبنيي 1966 و2005)، مبنى للأقسام الإدارية (5 طوابق)، مبنى يضم مكاتب إدارية ومساحات تعليمية ويقع تحتها مرآب يتسع لــ 540 سيارة إضافة إلى الباحة الخارجية للمستشفى، والكنيسة التي سيُبنى تحتها المرآب الجديد الذي يضم تسعة طوابق تحت الأرض تتسع لـــ 375 سيارة، بحيث يبلغ إجمالي المساحة المبنية  /105.000 / م2.
 
تجدر الإشارة إلى ان المبنى الذي تم بناؤه في العام 1966 وأُعيد تأهيله يشمل بالإضافة إلى مهبط للطوافات على سطح المبنى، إعتمده الجيش اللبناني مهبطاً للإخلاء الجوّي ليلاً نهاراً كما اعتمدته منظمة الأمم المتحدة التي وقّعت مع مستشفى القديس جاورجيوس اتفاق تعاون طبي وإستشفائي لموظفيها وللقوات التابعة لها في لبنان، سبعة طوابق تضم 200 سريراً، طابقين لعيادات الأطباء وطابقين للمراكز التشخيصية والمختبرات، بالإضافة إلى المدخل الرئيسي للمستشفى وقد تم تدشينه يوم 23 نيسان (الصورة).
 
لقد أُنجزت أعمال البناء والترميم على عدة مراحل. تبلغ المساحات المُنجزة لغاية شهر نيسان 2015 /72.000 / م2  وقد سُدِّد جزء من كلفتها من ثمن العقار رقم 2228 المصيطبة (نادي الصفا) الذي بيع  ببركة سيادة المتروبوليت الياس وموافقة المثلّث الرحمة غبطة البطريرك اغناطيوس الرابع.
 
تبلغ مساحة الأعمال المنجزة 72.000 م2،تشمل15.000 م2 (على 7 طوابق) مخصصة لإستقبال المرضى، 5.700 م2 مخصصة لعيادات الأطباء و10.000 م2 مخصصة للمراكز التشخيصية والمختبرات الطبية إضافة إلى مساحات مخصصة للأقسام والمكاتب الإدارية (5 طوابق سفلية).
 
يضم المجمع الاستشفائي 10 غرف للعمليات، غرفتين للولادة، 380 سريراً منها 64 سريراً لمستشفى الأطفال، 38 سريراً للجراحة النسائية والولادة، 54 للعناية الخاصة، 135 للأقسام الطبية و89 سريراً لأقسام الجراحة. كما يضم المستشفى مركزاً للحوادث الطارئة مؤلفاً من 14 غرفة للعلاج، 6 غرف للعناية الفائقة، غرفتين للعمليات إضافة إلى غرفة مخصصة لعلاج العظم.
 
أما الأعمال المتبقية لإنجاز كامل المشروع، فهي تشمل ثلاثة طوابق لإستقبال المرضى، طابق للعيادات وطابق للفحوصات التشخيصية في المستشفى، إعادة ترميم المبنى القديم (1913) والباحة الخارجية، وسوف تُجدّد الكنيسة ويُبنى تحتها مرآب جديد. المساحة الإجمالية للأعمال المتبقية 33.000 م2 ومن المتوقع أن ينتهي إنجازها مع نهاية العام 2018.

ترافقت اعمال البناء والترميم مع إنجازات طبية متميزة وإفتتاح مراكز وأقسام طبية حديثة، وقد كان المستشفى سباقاً في افتتاح مركز العناية بالجروح Wound Care Clinics، هو المركز الوحيد في لبنان المتخصص بالعناية بالجروح المزمنة ومعالجتها بالطرق الحديثة، وتم ذلك من خلال عقد شراكة مع برنامج التدريب والاعتماد الألماني الذي طوّرته الجمعية العالمية لمعالجة الجروح المزمنة ICW.
 
إلى ذلك، يتميز المستشفى بإنشاء مركز طب الطوارئLEAEM ، وهو مركز تدريب للكوادر الطبية العاملة في المستشفيات من أطباء وممرضات، على طب الطوارئ والإسعافات الأولية وإعتماد البرامج العالمية العالية الجودة، وقد قام المستشفى بتدريب نحو ستة آلاف طبيب وممرضة وممرض في أكثر من 100 مؤسسة إستشفائية على كافة الأراضي اللبنانية إضافة إلى عناصر وحدات الإسعاف في قوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني. يضاف إلى هذين المركزين، مركز خدمات العناية الخاصة الذي يوفر الخدمات الطبية والتمريضية للمرضى في منازلهم.
 
إن مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي هو مستشفى شامل يتضمن كافة الإختصاصات وهو يواكب حالياً عن كثب أحدث العلاجات المتعلّقة بأمراض السرطان، جراحة العظام وأمراض القلب بما فيها الجراحة، علاج كهرباء القلب واستبدال الصمام الأبهر بواسطة التمييل ومن دون جراحة، إضافة إلى قسم العلاج النفسي.
 
لقد أسس الأجداد مستشفى القديس جاورجيوس لخدمة الإنسان، وهو ما زال منذ ما يقارب القرن والنصف قرن في خدمة الإنسان من أجل حياة أفضل.